وضع الحقوق العمالية الآن

انشر هذه الصفحة

تواجه الحركة النقابية المستقلة حديثا العداء بسبب الخصخصة وظهور أصحاب العمل الجدد. ونتيجة لذلك كان لا بد من بدء الحوار الاجتماعي من الصفر في بعض الحالات، وفي القطاع الخاص لا يزال محظورا بشكل غير رسمي.

اليوم ، تبلغ الكثافة النقابية في البلاد 20 ٪ ، منها 27٪ في قطاع النقل.

ولا يوفر القانون الحماية الكافية من اجراءات التدخل التي يقوم بها أرباب العمل. الإضرابات محكومة بشروط قانونية شديدة تتطلب بان يصوت جميع العاملين في المؤسسة لصالح الإضراب. وموظفي الخدمة المدنية لا يملكون الحق في المفاوضة الجماعية أو الحق في الإضراب. كما يقيد أيضا حق عمال السكك الحديدية في الإضراب حيث يحدد القانون الحد الأدنى من الخدمات في قطاع السكك الحديدية .

وقد أثيرت العديد من القضايا مع مفتشي العمل في بلغاريا حول رفض المفاوضة بحسن نية والتمييز المناهض للنقابات ضد زعماء النقابات ووقوع هجمات ضد مباني وممتلكات النقابة.

لمعرفة المزيد عن الحقوق النقابية في بلغاريا اطلع على الاستبيان السنوي للـITUC.